شراك محفوظ للرياضة والاخبار

مدربون وتقنيون: مخاوف خاليلوزيتش من إصابات اللاعبين غير مقنعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مدربون وتقنيون: مخاوف خاليلوزيتش من إصابات اللاعبين غير مقنعة

مُساهمة من طرف MaHFouD في الجمعة نوفمبر 09, 2012 9:51 pm

مدرب المنتخب الوطني وحيد خاليلوزيتش
صدمت التصريحات الأخيرة للمدرب وحيد خاليلوزيتش، خلال الندوة
الصحفية التي عقدها صبيحة الأربعاء الماضي، بملعب مصطفى تشاكر في البليدة،
بخصوص أهداف المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا المقبلة، ومخاوفه من
الإصابات الكثيرة التي يشتكي منها بعض اللاعبين حاليا، وتأثيرها على مردود
وأداء المنتخب الوطني خلال "الكان" بجنوب إفريقيا، الرأي العام وجميع
المتتبعين، الذين اعتبروا بأن الوضعية التي يعيشها المنتخب الوطني لا
تستدعي كل هذا التهويل، سيما وأنه مازال يفصلنا أكثر من شهرين على موعد
انطلاق نهائيات كأس إفريقيا المقررة من 19 جانفي إلى 10 فيفري 2013.

وحسب
رأي التقنيين الذين تحدثت إليهم "الشروق"، فإن الواقع يعاكس ما ذهب إليه
خاليلوزيتش، الذي انحصر حديثه عن النقائص والمشاكل وهذا من خلال تركيزه على
الإصابات المختلفة التي يعاني منها بعض اللاعبين، على غرار مجيد بوقرة،
رفيق حليش، اسماعيل بوزيد، حسان يبدة، إسلام سليماني، رفيق جبور، والذين
اعتبرهم خاليلوزيتش أساسيين في تشكيلته. وإذا كان مدرب الخضر محقا بشأن بعض
اللاعبين مثل سليماني الذي تمكن من فرض نفسه وكسب مكانة أساسية فإن الأمر
مختلف بالنسبة للآخرين، بداية من بوقرة الذي فقد مكانته الأساسية منذ
فترة، حيث لم يلعب منذ لقاء مالي ببوركينافاسو بعد عودته من إصابة، ومنذ
هذه المباراة وهو غائب عن الخضر، ولكن وبالرغم من ذلك فإن وضعية بوقرة خاصة
وهو حاليا يخضع لبرنامج تدريبي خاص، وبالنظر إلى تجربته الكبيرة فبإمكانه
العودة واللحاق بكأس إفريقيا.

أما الثنائي رفيق حليش وحسان يبدة، فإن حالتهما مختلفة وهذا بسبب
طول غيابهما عن المنافسة، كما أن حليش لم يكن يوما أساسيا في تشكيلة
خاليلوزيتش، إلى درجة أن هذا الأخير صرح ساخرا في إحدى ندواته الصحفية أنه
لو يستدعي حليش (عندما كان احتياطيا في فولهام) فإنه سيستدعي ماجر وعصاد". في نفس السياق، يبقى التساؤل عن سبب الحديث كثيرا عن يبدة الغائب عن التشكيلة الوطنية منذ حوالي سنة.

من جهته اسماعيل بوزيد، أيضا لم يكن أبدا ركيزة، وأول مباراة
لعبها كأساسي في محور دفاع الخضر رفقة كارل مجاني، كانت أمام منتخب رواندا
لحساب تصفيات كاس العالم 2014، أما آخر مباراة له كانت ضد مالي في
بوركينافاسو، وشارك فيها كمدافع أيسر ليتعرض بعدها إلى إصابة ثم يصبح بدون فريق بعد نهاية عقده مع نادي بني ياس الإماراتي.

وباستثناء اللاعبين السابقين، تبقى الإصابات التي يعاني منها بقية
اللاعبين غير خطيرة و لا تستدعي القلق، مثلما هو الشأن بالنسبة لمدافع
ريال سوسيداد لياسين كادامورو، ورفيق جبور مهاجم أولمبياكوس اليوناني وهداف
الخضر إسلام سليماني.

في نفس السياق، فإن مشكلة نقص المنافسة لدى بعض اللاعبين والتي
أشار إليها خاليلوزيتش في ذات المناسبة، على غرار مهدي لحسن، عدلان قديورة
وجمال مصباح، فإن الأمر لم يكن ليهوّل بالطريقة التي تحدث عنها البوسني
الذي وصف الوضعية بالكارثة الحقيقية، وهذا لأن لياقة اللاعبين جيدة ويلعبون
بانتظام مع أنديتهم سيما قديورة ولحسن الذي يشارك كاحتياطي كل أسبوع.
ويظهر أن خاليلوزيتش بصدد تحضير الرأي العام لتقبل أي إخفاق محتمل خلال كأس
إفريقيا القادمة، ومن بينها إمكانية الخروج المبكر من الدورة، و هو ما
جعله يناقض تصريحاته السابقة، عندما أكد أن أهداف المنتخب الوطني في كأس إفريقيا 2013، قد لا تتجاوز الدور الأول بعدما كانت الوصول إلى الدور النصف نهائي على الأقل.

.

زهير جلول: الجزائر أكبر من "الكان" ولا نخاف من الإصابات

عبّر زهير جلول، مدرب النصر العماني عن استغرابه من تصريحات
المدرب وحيد خاليلوزيتش، بخصوص عدم قدرته على تحديد أهداف "الخضر" في كأس
إفريقيا 2013، بسبب الإصابات، قائلا: "تفاجأت كثيرا لتصريحات المدرب.. لا
يوجد منتخب في العالم يدخل منافسة دون تحديد أي هدف، ومثل هذه التصريحات
الانهزامية ستنقص حتى من تركيز وحماس اللاعبين قبل "الكان".. الجزائر لها
تاريخها الكروي وكلمتها في إفريقيا ومن العيب الحديث عن مصطلحات كـ"الخوف"
و"الخسارة" قبل انطلاق المنافسة الرسمية"، مضيفا: "الجميع يتذكر الظروف
التي خضنا فيها مباراة مصر المونديالية، حيث حضرنا بإصابة 9 لاعبين، منهم
ركائز للفريق أي أكثر من 40 بالمئة من التشكيلة، لكننا لم نقل أبدا أننا
سننهزم وأننا نخشى الإصابات بل دخلنا المواجهة، التي لا تصنف تماما في خانة
ما ينتظر الجزائر في "الكان"، بعزيمة كبيرة وتأهلنا إلى كأس العالم".

إلى ذلك قال أحد مهندسي التأهل إلى مونديال 2010، أن المنتخب ليس
ناديا حتى نخشى الإصابات، "في النادي خيارات المدرب محدودة، لكن في المنتخب
الخيارات موجودة، إذا كانت هناك إصابات على المدرب اللجوء إلى القائمة
الموسعة، لدينا لاعبون يلعبون في اسبانيا، اليونان، فرنسا، قطر والجزائر،
وبإمكان خاليلوزيتش اختيارهم لتعويض المصابين.. الحديث عن الاصابات ليس
مبررا على الإطلاق"، قال جلول، مضيفا: "حتى شاوشي يمكن استدعاؤه من أجل
مصلحة المنتخب لأنه حارس كبير، وكفانا اتهامه بعدم الانضباط وما شابه..
وهنا أؤكد أنه لم يكن لنا أي مشكل مع هذا الحارس عندما كنا على رأس
المنتخب، ما عدا حادثة المونديال التي كانت مع الطبيب فقط"، مؤكدا:
"خاليلوزيتش يتقاضى أضعاف ما كان يتحصل عليه سعدان، وعليه تحقيق أحسن ما
حققناه في أنغولا 2010، نحن وصلنا إلى المربع الذهبي وعليه الآن بلوغ
النهائي على أقل تقدير، وما عدا ذلك فكل ما سيسجل سيكون فشلا ذريعا.. عليه تحقيق أحسن مما حققه المدرب المحلي، ما دام أن هذا الأخير أصبح غير صالح للمنتخبات الوطنية كما يقول البعض".

.

نور الدين زكري: على خاليلوزيتش رمي المنشفة "إن كان خائفا" ويجب إعادة زياني

أكد المدرب نور الدين زكري، أن المدرب وحيد خاليلوزيتش مطالب
بتحمل مسؤولياته بتشريف عقده مع المنتخب الوطني، وتحقيق الأهداف المسطرة في
كأس أمم إفريقيا المبرمة في عقده مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم،
مشيرا إلى أنه في حال ما إذا رأى أنه ليس بإمكانه ذلك فما عليه سوى رمي المنشفة قبل انطلاق دورة جنوب افريقيا.

قال زكري في تصريح للشروق: "لم أفهم لحد الآن ما يريده
خاليلوزيتش.. بالأمس القريب يؤكد في مجلة "فرانس فوتبول" أن هدفه نصف نهائي
كأس العالم، واليوم يصعب عليه الوصول حتى لنصف نهائي كأس أمم إفريقيا، إنه
أمر غريب جدا.. هناك تناقض كبير في تصريحات هذا المدرب التي تبقى غير مفهومة تماما"، مضيفا: "على خاليلوزيتش احترام العقد الذي ابرمه مع الفاف بتحقيق الأهداف المتفق عليها، وإن كان خائفا وغير قادر فعليه ترك مكانه لشخص آخر".

وأوضح زكري أن هذه التصريحات الإنهزامية للمدرب خاليلوزيتش، ستؤثر
على اللاعبين الذين يكرهون ذلك بطبعهم: "الجزائريون يكرهون التصريحات
الانهزامية.. ليس اللاعبون فقط بل حتى الأنصار، وهذا ما قد يضر بالمنتخب
ويؤثر على تركيزه، عليه أن يتوقف عن ذلك ويعمل من أجل تشريف عقده"، وتابع
محدثنا كلامه بخصوص هذه القضية: "الجزائر يجب أن تلعب من أجل التتويج بكأس
افريقيا.. كوت ديفوار هي التي تهابنا ولسنا نحن، "الكان" هو الاختبار
الحقيقي لخاليلوزيتش وعليه إثبات قدراته، فالتشكيلة الحالية لم تختبر
كثيرا.. لعبنا فقط أمام مالي وانهزمنا أما باقي المنتخبات التي واجهناها فهي مغمورة مع كل احترامي لها". وطلب زكري بضرورة إعادة كل من زياني، مطمور وبوقرة للمنتخب لأنهم يعتبرون من ركائز المنتخب وتواجدهم أكثر من ضروري.

.

لخضر بلومي: تصريحات خاليلوزيتش موضوعية ويجب تركه يعمل

اعتبر لخضر بلومي تصريحات المدرب وحيد خاليلوزيتش في محلها، مشيرا إلى انه يبقى المسؤول الأول عن العارضة الفنية للمنتخب الوطني وهو يعي جيدا ما يقول، وبالتالي لابد من تركه يعمل حاليا.

قال بلومي للشروق: "صحيح أن تصريحات خاليلوزيتش متناقضة، لكن لا
تنسوا أن العديد من اللاعبين يعانون من نقص المنافسة، وهناك أيضا العديد من
الإصابات التيـ لا محالة ـ ستؤثر على المنتخب في كأس إفريقيا"، مضيفا:
"أظن أن تحديد الأهداف الآن أمر غير منطقي.. لابد من الانتظار إلى غاية
اتضاح الرؤية بخصوص اللاعبين المصابين، فكلام خاليلوزيتش في محله.. يجب أن
لا نحاسب المدرب على ما يقوله، بل يجب محاسبته على ما يفعله، الآن لابد من
تركه يعمل، وبعد كأس إفريقيا سيكون هناك حديث آخر".

.

عبد الحميد زوبا: خاليلوزيتش وجد منتخبا "موندياليا" فكيف يقول لم أجد شيئا؟

استغرب المدرب الوطني الأسبق عبد الحميد زوبا، تصريحات
خاليلوزيتش، بأنه ورث منتخبا مدججا بالمشاكل وقال: "كيف لخاليلوزيتش أن
يقول هذا ويتجاهل العمل الكبير الذي قام به سعدان.. خاليلوزيتش وجد منتخبا
فاز عليه في كأس إفريقيا 2010، وحقق التأهل للمونديال.. عليه أن يكون أكثر
واقعية".

وأبدى زوبا استياءه الكبير من تهديدات خاليلوزيتش في كل مرة
بالرحيل عن الخضر في أي لحظة قائلا: "حديث خاليلوزيتش في كل مرة عن الرحيل
أمر غير مقبول.. إنه يتلاعب بمشاعر الجزائريين وفي كل سؤال يطرح عليه من
قبل أي صحفي يتحسس ويظن أنهم يريدون طرده من المنتخب.. عليه أن يتوقف عن هذا لأنه أمر مقرف وسيؤثر على اللاعبين".

وانتقد زوبا، التصريحات الأخيرة للمدرب وحيد خاليلوزيتش، الذي رفض
الكشف عن أهداف الخضر في نهائيات كأس أمم إفريقيا بسبب إصابات اللاعبين،
وأكد زوبا أن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، وفر للمدرب
كل ظروف العمل الملائمة، وما على خاليلوزيتش سوى تحمل مسؤولياته وتحقيق الأهداف المسطرة والمحددة من قبل، لأنه لا يمكن في أي حال من الأحوال تغيير الأهداف حاليا.

قال زوبا في اتصال مع الشروق: "خاليلوزيتش وفرت له كل ظروف العمل
من قبل رئيس الاتحادية، تصريحاته الانهزامية ليس لها تفسير آخر سوى أنه
يحضر من الآن للفشل.. عليه أن يتحمل مسؤولياته"، مضيفا: "لو يعلم
خاليلوزيتش الإمكانات التي سخرت للمدربين الذين سبقوه لاسيما المحليين وقارنها بما عليه الحال الآن لما تلفظ بكلمة واحدة".

وبخصوص المبررات التي تحدث عنها خاليلوزيتش من إصابات اللاعبين
وغير ذلك والتي جعلته يرفض الحديث عن الأهداف حاليا، قال زوبا: "خاليلوزيتش
وضع قائمة مكونة من 50 لاعبا.. الجزائر تزخر بلاعبين في المستوى، وإن أصيب
لاعب أو اثنان فهذا ليس بمشكل يجعلك تغير أهداف المنتخب".

.

مرزقان: تصريحات خاليلوزيتش ساخرة وتحديد الأهداف من صلاحيات الفاف

أكد اللاعب الدولي السابق شعبان مرزقان، بأن الاتحادية هي التي
تحدد أهداف المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا 2013، وليس المدرب وحيد
خاليلوزيتش، معتبرا بأن تصريحات هذا الأخير عن أهداف الخضر أصبحت تحمل نوعا
من السخرية. "المعمول به في جميع الدول أن تحديد الأهداف هو من صلاحيات
الاتحادية وليس المدرب" أكد مرزقان، موضحا في تصريح "للشروق" أن التصريحات
الأخيرة لخاليلوزيتش، أصبحت تحمل الكثير من السخرية "أصبحنا لا نعرف إذا
كان يتكلم بجدية أم لا، تارة يتحدث عن الوصول إلى الدور النهائي و تارة
أخرى عن نصف النهائي، ومرة عن نصف نهائي كأس العالم"، مطالبا رئيس الفاف بوضع حد لهذه المسألة وتحديد أهداف المنتخب بوضوح.

وأضاف قال مرزقان بأنه يعرف جيدا عقلية المدرب البوسني، الذي يريد
دائما إخفاء أوراقه قبل مثل هذه المنافسات، وهذا عكس ما يقوم به بعض
المدربين الآخرين، الذي يعلنون منذ البداية عن نواياهم، مثلما هو الشأن
بالنسبة لمدرب اللمنتخب الإيفواري صبري لموشي، منافس الخضر في كأس إفريقيا، عندما صرح بأن كوت ديفوار لا تهمها الجزائر ولكن ما يهمها هو الفوز بكأس إفريقيا.

إلى ذلك، أكد شعبان مرزقان أنه لو تعلق الأمر في هذه التصريحات بالمدرب رابح سعدان، لأقيمت الدنيا من حوله، ولكن عندما يتعلق الأمر بمدرب أجنبي لا أحد يتحدث.

من جهة أخرى، وبخصوص مشكلة الإصابات التي ركز عليها خاليلوزيتش
خلال ندوته الصحفية، قال مرزقان أنه لا توجد مشكلة اسمها الإصابات، التي
اعتبرها جزء من مشوار أي لاعب، فيما أكد بأن المنتخب الوطني يملك البدائل
لكل الغيابات المحتملة، على غرار المدافع بلكالام والمهاجمين سليماني
وسوداني، اللذين أثبتا أحقيتهما بمكانة أساسية عندما منحت لهما الفرصة. على
صعيد آخر، قال مرزقان بأن أهداف المنتخب الوطني يجب أن تكون في مستوى
الجزائر التي تملك تاريخا في كرة القدم، بإمكانها تسخير الإمكانيات اللازمة
تحت تصرف المنتخب، معتبرا بأن المنتخب الجزائري قد يكون المنتخب الإفريقي الوحيد الذي يملك القدرة على إجراء تربص في جنوب إفريقيا، وهو أمر غير متاح بالنسبة لمعظم منتخبات القارة.

MaHFouD
صاحب الموقع

الجنس : ذكر
نوع المتصفح نوع المتصفح : firefo10
البلد : البلد
عدد المساهمات : 6006
السٌّمعَة : 547

http://hobalislam.yoo7.com/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى