شراك محفوظ للرياضة والاخبار

"الخضر" ينهزمون في "ارض صالحة للزراعة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"الخضر" ينهزمون في "ارض صالحة للزراعة"

مُساهمة من طرف MaHFouD في الخميس نوفمبر 15, 2012 1:56 pm

مني المنتخب الوطني الأول بهزيمة بنتيجة هدف لصفر مساء الأربعاء
في المباراة الودية التي جمعته بنظيره البوسني على أرضية ملعب 5 جويلية،
التي تحولت بمرور الوقت إلى بركة من المياه والأوحال.



وكانت المباراة دون المستوى بسبب أرضية الميدان التي أفسدت رغبة
مسؤولي الفاف والمدرب وحيد خاليلوزيتش، الذين كانوا يسعون للاحتفال
بخمسينية تأسيس الاتحادية وكذا التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2013 .

وكانت بداية المباراة لصالح المنتخب البوسني الذي أتيحت له بعض
الفرص وعرف لاعبوه كيف يتفوقون على أرضية الميدان الثقيلة، وضيع صانع ألعاب
المنتخب البوسني "ميسيموفيتش" فرصة تسجيل هدف بعد تنفيذه مخالفة مباشرة من
بعد 20 متر إلا أن
الحارس عز الدين دوخة تألق وإخراج الكرة إلى الركنية، التي ينفذها نفس
اللاعب على الجهة اليسرى لكن رأسية ساييتش جانبت القائم الأيسر للمرمى في د
7، وكان أول رد فعل لأشبال المدرب وحيد خاليلوزيتش في د 9 بعد عمل ثنائي
بين قادير وعودية الذي توغل على الجهة اليمنى وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها
الحارس، لتعود السيطرة مجددا لرفقاء ميسيموفيتش الذي كان الأحسن في هذه
المرحلة الأولى وقاد هجمة مرتدة سريعة في د 16 وقدم كرة في العمق إلى دزيكو
الذي وجد نفسه وجها لوجه أمام الحارس دوخة لكن تسديدته مرت جانبية عن إطار
المرمى، نفس اللاعب يعود مرة أخرى ويهدد دفاع المنتخب الوطني في د21 بعد أن تلقى كرة من أحد رفاقه داخل منطقة العمليات يراوغ بلكالام بطريقة فنية لكنه لم ينه التسديد بشكل جيد ومرت كرته جانبية عن الإطار.

وتواصلت حملات المنتخب البوسني على مرمى الحارس عز الدين دوخة
الذي كاد أن يتلقى هدف السبق في د 39 بعد عمل ثنائي بين بيانيتش
وميسيموفيتش، لكن تسديدة هذا الأخير مرت جانبية عن القائم الأيمن للمرمى،
وكانت أخطر فرصة أتيحت للمنتخب البوسني في المرحلة الأولى في د 41 عن طريق
إيبسيفيتش الذي توغل داخل منطقة العمليات وسدد كرة كانت باتجاه الشباك قبل
أن تتوقف على مقربة من خط المرمى بمساعدة المياه قبل أن ينقض عليها الحارس
دوخة، وأتيحت فرصة أخرى خطيرة للضيوف من أجل الوصول إلى مبتغاهم في د 45
بعدما نفذ ميسيموفيتش ركنية على الجهة اليسرى، وأبعد دوخة الكرة التي وجدت ساييتش الذي سدد بقوة لكن الكرة ارتطمت بأحد المدافعين وخرجت إلى الركنية لتنتهي المرحلة الأولى بالتعادل السلبي.

في المرحلة الثانية، تواصلت معاناة اللاعبين مع أرضية الميدان
وبدا تذمرهم واضحا للعيان لكن مع استفاقة ملحوظة لأشبال خاليلوزيتش الذي
أجرى بعض التعديلات على طريقة اللعب، وأول فرصة أتيحت للخضر كانت في د 52
بعدما نفذ بن موسى مخالفة على الجهة اليسرى مرت أمام مجموعة من اللاعبين
دون أن يضعها أي منهم في الشباك، وفي د 59 مرر قديورة كرة طويلة ردها دفاع
البوسنة لتجد تجار الذي سدد على الطائر، لكن الكرة مرت جانبية عن الإطار،
وتواصل ضغط عناصر المنتخب الوطني على دفاع المنتخب البوسني الذي كان يقظا
في د 61 عن طريق قادير الذي تلقى كرة في العمق داخل منطقة العمليات وسددها
لكن الدفاع أبعد الكرة إلى الركنية، ليعود المنتخب البوسني مجددا لتهديد
مرمى الحارس دوخة في د67 بواسطة بيانيتش الذي نفذ مخالفة قوية تصدى لها
الحارس دوخة بصعوبة بمساعدة بلكالام الذي أبعد الكرة إلى الركنية، وفي
اللحظات الأخيرة، انتعش اللعب أكثر من الجانبين حيث كاد البديل ستيفانوفيتش
أن يغالط دوخة بتسديدة قوية لولا تألق هذا الأخير في د 88، وكاد أيضا هجوم
المنتخب الوطني بواسطة عامر بوعزة الوصول إلى شباك الحارس ديغوفيتش
بتسديدة أرضية لكن الدفاع حولها إلى الركنية، وفي الوقت الذي كان فيه
الجميع ينتظر صافرة الحكم النهائية، تلقى ستيفانوفيتش كرة من وسط الميدان
الذي توغل على الجهة اليسرى وقدم كرة على طبق إلى زميله سفراغا الذي لم
يتردد في إسكانها شباك الحارس دوخة في د 90 + 3 لتنتهي المباراة بفوز
المنتخب البوسني.

.

وحيد خليلوزيتش:

الأرضية أفسدت حفل الخمسينية ولدي شهر ونصف لأبحث عن 6 لاعبين جدد

أكد وحيد خاليلوزيتش مدرب المنتخب الوطني أن أرضية ملعب 5 جويلية
أفسدت حفل خمسينية الفاف وحرمته من الحكم على اللاعبين الجدد "لا يمكنني أن
ألوم اللاعبين على أدائهم في المباراة، لأن أرضية الملعب كانت كارثية ولم
تسمح لنا بلعب كرة القدم، كما أنها حرمتني أيضا من الحكم على اللاعبين
الجدد.." قال خاليلوزيتش، مضيفا بأنه مطالب بالبحث عن لاعبين جدد تحسبا
لكأس أمم إفريقيا 2013، "الآن
لدي شهر ونصف قبل انطلاق الكان للبحث عن 5 أو 6 لاعبين في الدفاع، مدافع
أيمن، مدافع أيسر وفي وسط الدفاع، لأنني بحاجة إلى بدائل في جميع المناصب.." أكد المدرب، الذي انتقد بشكل مباشر الترتيب الشهري للفيفا واستغرب احتلال "الخضر" للمرتبة الـ19 عالميا: "ترتيب الفيفا غير منطقي ولم أفهم المعايير التي تحتكم إليها لإعداد هذا الترتيب."

.


ميراليم بيانيتش:

الملعب لم يكن صالحا للعب ولا يمكن الحكم على الخضر

أكد ميراليم بيانيتش اللاعب البوسني المحترف بنادي روما الإيطالي
أن أرضية الملعب لم تسمح للمنتخبين بتقديم كرة قدم جميلة ولا حتى اللعب
بطريقة عادية، مضيفا بأنه يدرك جيدا أن المنتخب الجزائري منتخب جيد ويضم
لاعبين ممتازين، لكن أرضية الملعب حرمتهم من الحكم على المنتخب الجزائري.

.


سباييتش:

هذه الأرضية خطر على صحة اللاعبين

وصف مدافع المنتخب الصربي سباييتش أرضية ملعب 5 جويلية بـ"الأرضية
الخطيرة" التي تهدد صحة اللاعبين، مضيفا بأن اللاعبين كانوا محظوظين بعدم
تعرضهم للإصابات، كما لم يفوت سباييتش الفرصة للتأكيد على أنه ليس على أي
خلاف مع يوديوز، قائلا: "ليس لي أي خلاف مع بودبوز.. هو صديقي وقد تبادلت معه القميص بعد نهاية الشوط الأول".

.


مدرب المنتخب البوسني سافات سوزيتش:

كدنا ننسحب بسبب الأرضية وأكملنا اللعب احتراما للجمهور

أكد مدرب المنتخب البوسني سافات سوزيتش أنه اتفق مع مدرب المنتخب
الوطني وحيد خاليلوزيتش ما بين شوطي المواجهة على عدم مواصلة اللعب في
المرحلة الثانية في ظل الوضعية السيئة التي كانت عليها أرضية ملعب 5 جويلية
الأولمبي، مشيرا إلى أنه تم التراجع عن ذلك في آخر المطاف من أجل الأنصار الذين تنقلوا إلى الملعب، بما أن المواجهة تدخل في إطار احتفالية الجزائر بالذكرى الخمسين للاستقلال.

قال سوزيتش في ندوة صحفية عقدها بعد نهاية اللقاء: "لقد تحدثت مع
خاليلوزيتش ما بين شوطي المواجهة، وكدنا أن ننسحب ولن نكمل المرحلة
الثانية، غير أننا فضلنا المواصلة من أجل الجمهور وفقط"، مضيفا: "حقيقة
الأرضية لم تكن جيدة ولا تصلح لإجراء مقابلة في كرة القدم". وبخصوص المواجهة قال سوزيتش: "كانت تحذونا رغبة كبيرة في الفوز بهذه المقابلة، لأننا كنا نريد إنهاء هذا العام بانتصار حتى نكون في أحسن الأحوال من الناحية المعنوية في العام الجديد".

.


الجزائر قادرة على التتويج بـ "الكان"

وأشاد مدرب المنتخب البوسني بالمنتخب الوطني كثيرا، مؤكدا أن
"الخضر" قادرون على التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا في ظل المستوى الذي ظهروا
به: "تملكون منتخبا جيدا وقادرا على قول كلمته في نهائيات كأس أمم إفريقيا
ولم لا التتويج باللقب"، وتابع قوله: "لقد لفت انتباهي اللاعب بودبوز إنه جيد ويملك إمكانات كبيرة".

.


عز الدين دوخة:

نقص التركيز جعلنا نتلقى هدفا في الدقائق الأخيرة

أكد الحارس عز الدين دوخة أن أرضية الميدان أثرت على أداء
اللاعبين في لقاء البوسنة وصرح بعد نهاية اللقاء: "لعبنا بشكل جيد رغم
الأرضية التي كانت عائقا لنا.. لا يمكن تقديم أداء أحسن من هذا في ظل
الأرضية الثقيلة والسيئة"، مضيفا: المقابلة في حد ذاتها كانت صعبة جدا، نقص التركيز في الدقائق الأخيرة جعلنا نتلقى هدفا.. حقيقة لا نستحق هذه الهزيمة".

.


عدلان ڤديورة

لا تهمنا النتيجة وأرضية الملعب كارثة

قال متوسط ميدان نادي نوتنغام فوريست الانجليزي عدلان ڤديورة إن
نتيجة هذه المباراة لا تهم المنتخب الوطني كثيرا، مشيرا إلى أن أرضية
الملعب أثرت كثيرا على سير المواجهة ":النتيجة في حد ذاتها سواء فزنا أم انهزمنا لا تهمنا، لكن أرضية الميدان كانت كارثية ولم تساعدنا في تطبيق طريقة لعبنا".

.


مصطفى جاليت:

الهزيمة لن تنقص من عزيمتنا

أوضح هداف مولودية الجزائر مصطفى جاليت أن الهزيمة لن تنقص من
عزيمة اللاعبين في التحضير جيدا لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2013، منتقدا في
الوقت ذاته على غرار بقية زملائه أرضية ملعب 5 جويلية الاولمبي، قائلا بعد
نهاية اللقاء "الأرضية صعبت كثيرا من مهمتنا أمام البوسنة، عموما هذه الهزيمة لن تنقص من عزيمتنا علينا مواصلة العمل والتحضير جيدا لنهائيات كأس أمم إفريقيا ونكون في المستوى".

.


خالد لموشية:

لم أفهم لماذا لم نلعب بالبليدة

عبر اللاعب الدولي الجزائري خالد لموشية عن بالغ أسفه للجمهور
الجزائري بسبب الظروف التي لعبت فيها مباراة الجزائر والبوسنة، قائلا:
"أتأسف للأنصار الذين لم يتمكنوا من متابعة مباراة في المستوى.. هذا الملعب
لم يساعد اللاعبين الجدد الذين خسروا فرصة إقناع خاليلوزيتش، الذي لن يقدر
على الحكم على أدائهم بسبب أرضية الملعب، التي منعتنا من تقديم مباراة
جيدة، وهو نفس ما تعرض عليه لاعبو المنتخب البوسني"، مضيفا: لم أفهم لحد وضعية ملعب 5 جويلية في الصيف يكون جيدا أما في فصل الشتاء فيتحول إلى كارثة.. صراحة استغربت قرار اختيار اللعب بملعب 5 جويلية، في حين أنه كان بإمكاننا اللعب بـ 5 جويلية".

.


رياض بودبوز:

نحمد الله أننا لم نتعرض لإصابات

أكد رياض بودبوز أن مباراة البوسنة لم تكن مفيدة للمنتخب الوطني
ولم يستفد منها لا اللاعبون ولا الطاقم الفني بسبب الوضعية الكارثية لأرضية
ملعب 5 جويلية، "لم نستفد كثيرا من هذه المباراة، أرضية الملعب لم تسمح
لنا بتقديم مباراة جيدة ولا استغلالها لتصحيح الأخطاء وتجريب لاعبين
جدد.."، مضيفا "نحمد الله أننا لم نتعرض لإصابات في اللقاء، لا سيما وأننا
حضرنا لهذه المواجهة في ظل غيابات كثيرة بسبب الإصابات.. أظن أن هذه هي
النقطة الإيجابية الوحيدة التي خرجنا بها من المباراة".

.

التونسي عادل سليمي

لم نستفد من متابعتنا للمباراة وكوت ديفوار ليست المرشح الأوحد في مجموعتنا

قال التونسي عادل السليمي أمس في تصريحات لـ »الشروق« عقب نهاية
مباراة الجزائر والبوسنة، إنه لم يستفد كثيرا من متابعة اللقاء، وهو الذي
يعد مبعوث الطاقم الفني للمنتخب التونسي لمعاينة "الخضر"، "أرضية الملعب
حرمتني من الاستفادة من متابعتي للقاء، لأننا لم نشاهد الطريقة الحقيقية
للعب المنتخب الجزائري، الذي أعاقته الأرضية كثيرا للعب بطريقته المعهودة..
أنتم تملكون فرديات ممتازة ولا يمكنها اللعب في مثل هذه الأرضيات.." قال
اللاعب السابق للنادي الإفريقي التونسي، مضيفا بأنه لديه فكرة عن المنتخب
الجزائري وعن لاعبيه، "لقد تابعنا عدة لقاءات سابقة للمنتخب الجزائري ولدينا فكرة عن لاعبيكم أيضا الذين نتابعهم حتى مع الأندية التي بلعبون فيها في مختلف البطولات الأوروبية.." أكد السليمي.

إلى ذلك، برر مبعوث الاتحاد التونسي لكرة القدم اختيار قطر لإجراء
تربص نسور قرطاج قبل كأس أمم إفريقيا 2013، بالقول إن المناخ يشبه كثيرا
ما سيكون عليه الحال في مدينة روستنبورغ الجنوب إفريقية، التي ستحتضن
مباراة المنتخبين في الثاني والعشرين من شهر جانفي المقبل، أما عن حظوظ
منتخبات المجموعة الرابعة وعن ترشيح الجميع للمنتخب الإيفواري، فقال
السليمي: "المنتخب الإيفواري ليس المرشح الأوحد في هذه المجموعة وحظوظ
المنتخبات الأخرى متساوية.. الجزائر وتونس لديهما كلمتهما في هذه المجموعة".

.

"مزرعة" 5 جويلية تفسد الإحتفال بالخمسينية

كانت أرضية ملعب 5 جويلية الأولمبي أمس خلال لقاء المنتخب الوطني
ونظيره البوسني، في حالة يرثى لها جراء الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على
العاصمة وضواحيها في الأيام الأخيرة، لتفسد على الفاف والمدرب وحيد
خاليلوزيتش فرصة الاحتفال بخمسينية تأسيس الاتحادية، حيث عرقلت الأرضية
السيئة سير الكرة كثيرا وحرمت اللاعبين من تقديم ما كان منتظرا منهم من
عروض فنية ولوحات جميلة، وهي التي كانت ثقيلة وظهر عليها حفر وبرك مائية
بعد حوالي 20 دقيقة فقط من بداية اللقاء وتحولت من أرضية لكرة القدم إلى
أخرى شبيهة بالمزرعة.

وكان مدير المركب الأولمبي نور الدين بلميهوب وكذا مدير الملعب
عبد الرحمن مالك قد أكدا قبل اللقاء أن الأرضية في حالة جيدة وجاهزة
لاحتضان المواجهة رغم تهاطل الأمطار إلا أن ما شاهدناها أمس، كشف عكس ذلك
تماما.

وأمام هذه الوضعية، فإن قرار وزير الشباب والرياضة محمد تهمي بغلق
ملعب 5 جويلية بداية من شهر ماي القادم قصد إعادة أرضيته، يعتبر قرارا
صائبا في ظل الوضعية الكارثية التي تعيشها أرضية الملعب في الوقت الراهن،
وهي التي صرفت عليها أموال طائلة من قبل لكن دون جدوى بحيث تبقى قطرات من الأمطار تحول الأرضية إلى مزرعة.

.

ثاني هزيمة لخاليلوزيتش

كانت هزيمة الأمس أمام المنتخب البوسني الثانية للمدرب وحيد
خاليلوزيتش على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني من أصل 11 مباراة أشرف
عليها، وهذا بعد تلك التي خسرها الخضر في بوركينافاسو أمام المنتخب المالي
بهدفين لهدف في إطار تصفيات كأس العالم 2014.

.


بن موسى أدى مقابلة في المستوى

أدى المدافع الأيسر لإتحاد العاصمة مختار بن موسى، وهو الذي لعب لقاء كاملا رفقة الحارس عز الدين دوخة، إذ كان هذا الثنائي الوحيد من اللاعبين المحليين الذي لعب 90 دقيقة في هذا اللقاء.

.


دزيكو يعبث ببلكالام ومجاني

أوكل مدرب المنتخب الوطني وحيد خاليلوزيتش مهمة حراسة مهاجم
المنتخب البوسني إدين دزيكو لمدافع شبيبة القبائل السعيد بلكالام وكارل
مجاني الذين حاولا فرضا رقابة لصيقة على هذا اللاعب، لكن مهاجم مانشيستر
سيتي الانجليزي تمكن من مخادعة ثنائي محور الدفاع في العديد من المرات، والانفلات من الرقابة مشكلا خطرا كبيرا على مرمى الحارس عز الدين دوخة.

.


"برك المياه" تحرم البوسنة من هدف في الدقيقة 39

كان حارس المنتخب الوطني دوخة محظوظا جدا في الدقيقة 39 من
المباراة، عندما ساعدته البرك المائية المنتشرة بقوة أمس على أرضية ملعب 5
جويلية في إنقاذ مرماه من هدف محقق، وهي اللقطة التي أكدت للحاضرين بالملعب
وملايين المتابعين عبر شاشة التلفزيون الحالة الكارثية لأكبر ملعب بالجزائر.

.


الأنصار يطالبون بزياني

طالب أنصار المنتخب الوطني بإعادة متوسط الميدان كريم زياني
للمنتخب الوطني، بحيث هتفوا باسمه مطولا قبل بداية اللقاء لاسيما حين دخل
المهاجم البوسني دزيكو أرضية الملعب، وهو الذي سبق له وأن اشتبك مع مدلل
الخضر حين كانا يلعبان سويا في نادي فولسبورغ الألماني.

.

لاعبو البوسنة اشتكوا من سوء أرضية الميدان

إلى جانب اللاعبين الجزائريين، فإن لاعبي المنتخب البوسني اشتكوا كثيرا من أرضية ملعب 5 جويلية، وهم الذين لم يتعودوا على مثل هذا النوع من الأرضيات.

.

بعض الأنصار غادروا الملعب بعد نهاية الشوط الأول

دفعت الحالة الكارثية لملعب 5 جويلية والتي منعت لاعبي المنتخبين
الجزائري والبوسني من تقديم مباراة جميلة، أو حتى الوصول إلى ثلاث تمريرات
متتالية العديد من الأنصار إلى مغادرة مدرجات الملعب مباشرة بعد نهاية
الشوط الأول، وقال الأنصار لـ"الشروق" إنهم فضلوا العودة إلى منازلهم بدل متابعة المهزلة الكبيرة بملعب اختير لاحتضان مباراة الاحتفال بخمسينية الاستقلال وتأسيس الفاف.

.

عودة سليماني إلى التدريبات تتأجل بـ 10 أيام

قال، هداف المنتخب الوطني إسلام سليماني في تصريح مقتضب لـ "الشروق"
إن عودته إلى التدريبات التي كانت مقررة بداية الأسبوع المقبل، قد تأجلت
بعشرة أيام كاملة، بناء على الفحوصات الطبية التي أجراها مؤخرا، "كان من المفروض أن أستأنف التدريبات الأسبوع المقبل، لكن الفحوصات الطبية التي أجريتها مؤخرا جعلت الطبيب يمنحني 10 أيام راحة إضافية قبل العودة إلى التدريبات.."، قال مهاجم شباب بلوزداد.

.

30 ألف مناصر حضروا المباراة

كان حوالي 30 ألف متفرج حاضرين بمدرجات ملعب 5 جويلية الأولمبي،
أين تابعوا لقاء المنتخب الوطني أمام نظيره البوسني، وحرمت الأمطار هؤلاء
الأنصار من متابعة لقاء في أفضل الظروف كما منعت آخرين من التنقل إلى
الملعب.

.

استياء كبير بعد منع الأنصار من إدخال "المطاريات"

حرمت الإجراءات التنظيمية والأمنية الآلاف العشرات من أنصار
المنتخب الوطني من إدخال المطاريات لأسباب أمنية بحتة، رغم الأمطار الغزيرة
التي تهاطلت على ملعب 5 جويلية، حيث عبروا عن غضبهم بعد حرمانهم من
الوسيلة الوحيدة التي تحميهم من الأمطار، وأكد بعض الأنصار الذين تحدثوا
إلى "الشروق" أن المنظمين لم يأخذوا بعين الاعتبار التضحيات التي قاموا بها
أمس من أجل حضور المباراة، لا سيما في ظل التساقط الغزير للأمطار
والاختناق المروري الكبير الذي عرفته أمس العاصمة، وحرمت المئات من الأنصار
من الوصول في الوقت المناسب إلى الملعب.

.


سليماني، شافعي، جابو والبقية في منصة الصحفيين

تابع اللاعبون الذين لم يدخلوا ضمن القائمة الاسمية المعنية
بالمباراة بالمنصة الخاصة للصحافة، على غرار سليماني، جابو، شافعي والحارس
مبولحي، والذين تابعوا المباراة من المدرجات بعد أن تعذر عليهم اللعب
لأسباب مختلفة، وعلى رأسها الإصابات.

.

فوضى كبيرة في "مدرج الدعوات"

عرفت المدرجات المخصصة لأصحاب الدعوات فوضى كبيرة جدا، ووصلت إلى
درجة الاشتباك بالأيدي بين المدعوين أنفسهم والتلاسن مع أعوان الأمن، خاصة
أن الكثير منهم لم يتمكن من الدخول رغم امتلاكهم للدعوات، في حين أن
المدرجات الخاصة بهم كانت ممتلئة عن آخرها، وهو ما يؤكد مرة أخرى الفوضى الكبيرة التي تميز مباريات المنتخب الوطني التي تجري بملعب 5 جويلية.

.

جبور يتأسف لغيابه عن لقاء البوسنة

أبدى مهاجم المنتخب الوطني رفيق جبور تأسفه الشديد لتضييعه لقاء البوسنة الودي بسبب الإصابة، وكتب على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" "أنا
متأسف لغيابي عن لقاء البوسنة الودي، ما أزال أواصل العلاج على مستوى
الإصابة التي أعاني منها، وسأكون جاهزا وأعود بقوة في المواعيد المقبلة".

.

مذيع الملعب لا يفرق بين صربيا والبوسنة

وقع مذيع الملعب في خطأ كبير عندما أعلن عن إطلاق النشيد الوطني
البوسني، حيث قال بالحرف الواحد "نستمع للنشيد الوطني الصربي"، وهو الخطأ
الذي لا يغتفر بالنظر للعلاقات المتوترة بين البلدين وحرب الإبادة الجماعية
التي خاضها الصربي بحق الشعب البوسني خلال التسعينيات.

.


الحكم الدولي السابق سليم أوساسي

أرضية الميدان لم تكن صالحة لكن الحكم طبق قوانين الفيفا

قال الحكم الدولي السابق سليم أوساسي للشروق إن مباراة الخضر أمام
منتخب البوسنة جرت في ظروف مناخية جد صعبة، وكشف أن الحكم المالي كومان
كوليبالي طبق قوانين الفيفا عندما أقر بإمكانية إجراء المباراة قائلا
"أرضية الميدان كانت صعبة للغاية لكن الحكم كان محقا في قراره بإجراء
المباراة وطبق قوانين الفيفا كون الكرة تسير بشكل عادي من خلال ثلاث
تمريرات"، وأضاف أوساسي أن الهدف الملغى للمنتخب الوطني كان غير شرعي بداعي
تواجد بلكالام في وضعية تسلل واضحة حيث قال "هناك حالة واحدة في المرحلة
الأولى وهي هدف بلكالام والحكم كان محقا والهدف غير شرعي نظرا لتواجد
اللاعب في وضعية تسلل واضحة"، وقال أوساسي إن اللعب في تلك الظروف يعتبر
مجازفة كبيرة "اللعب في مثل تلك الظروف المناخية مجازفة كبيرة، في مثل هذه
الظروف اللاعب معرض للإصابة في أي لحظة، وأعتقد أن الاتحادية جازفت بإجراء
هذه المباراة في مثل هذه الظروف المناخية".

.

لخضر بلومي:

العناصر المحلية برهنت على إمكاناتها وحماس اللاعبين أحسن ما في اللقاء

اعتبر النجم السابق للمنتخب الوطني لخضر بلومي، أن الخضر ورغم
الظروف المناخية الصعبة وتردي حالة الميدان، إلا أنهم سيستفيدون كثيرا من
مباراة أمس أمام المنتخب البوسني، معتبرا أن مدرب المنتخب الوطني وحيد
خاليلوزيتش يكون دون شك قد وقف على إمكانات عديد العناصر المحلية وخاصة
الثنائي بن موسى وبلكالام، الذي وصفه ابن معسكر بصمام الأمان، وقال إنه
يستحق العلامة الكاملة، وأضاف بلومي أن حالة الميدان الصعبة أعاقت اللعب
الجميل لكنها بالمقابل كشفت أن العناصر التي خاضت اللقاء، في جاهزية كبيرة،
من الجانب البدني، خاتما حديثه بالقول "أشكر كثيرا زملاء مجاني على روحهم العالية والحماس الكبير الذي خاضوا به مواجهة البوسنة".

.

محمود ڤندوز

حالة الملعب وصمة عار في جبين المسؤولين

عبر الدولي الجزائري السابق محمود قندوز عن بالغ أسفه للظروف التي
جرت فيها مواجهة المنتخب الجزائري أمام ضيفه منتخب البوسنة، حيث وصف
المدرب الأسبق لنادي مارتيغ الفرنسي، مواجهة الأمس بـ "المهزلة الكبيرة"،
مضيفا "من العار أن
تستقبل الجزائر ضيوفها في حمام سباحة"، وأضاف لاعب الخضر السابق،
"المسؤولون يكذبون على الجزائريين عندما يقول إن الجزائر تحتل المركز الـ
19 عالميا، لأنه حسب رأيي فإن هذا المنتخب الذي يتحدث عنه الجميع لا يمثل
الجزائر، بل أسميه منتخب خاليلوزيتش الذي جيئ به من أوروبا"، وحسب ما
شاهدنا أمس فإنني أقولها بمرارة إن الجزائر تستحق المركز 190 عالميا وليس 19.

.

اللاعب الدولي السابق حدو مولاي

"لا يمكن الحكم على مستوى الخضر باللعب في حقل بطاطا"

أكد اللاعب الدولي السابق حدو مولاي لـ »الشروق« بأن أرضية ملعب 5
جويلية كانت كارثية للغاية ولا تصلح أبدا للعب كرة القدم، مضيفا بأن هذا
العرس الكروي المنتظر بين المنتخب الوطني ونظيره البوسني أفسدته الأرضية
السيئة التي كانت تشبه إلى حد بعيد حقلا مخصصا لزرع البطاطا على حد تعبيره،
وتأسف محدثنا كثيرا على ما حصل، وقال في هذا الخصوص بأنه من العيب أن لا
يملك بلد بحجم وتاريخ الجزائر ملعبا يصلح لاستقبال المنافسين في أحسن
الظروف. وأشار لاعب مولودية وهران السابق إلى أن الهزيمة أمام المنتخب
البوسني لا تعني الكثير، مشددا على أن الحكم على مستوى الخضر في أرضية مثل هذه غير منطقي على الإطلاق، ومع هذا فقد نوه حدو مولاي بتغلب

لاعبي المنتخب الوطني في أغلب الصراعات الفردية وتحديدا في الشوط
الثاني وكذا ظهور بعض اللاعبين المحليين بمستوى جيد إلى حد بعيد وفي
مقدمتهم بن موسى الذي قدم أداء ممتازا رفقة المهاجم عودية من وجهة نظر
مولاي. وفي الأخير، تمنى حدو أن يستفيد الخضر من الأخطاء الموجودة وتصحيح الاختلالات من أجل دخول غمار كأس أمم إفريقيا القادمة بكل قوة والذهاب إلى أبعد دور ممكن.

MaHFouD
صاحب الموقع

الجنس : ذكر
نوع المتصفح نوع المتصفح : firefo10
البلد : البلد
عدد المساهمات : 6006
السٌّمعَة : 547

http://hobalislam.yoo7.com/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى